السبت 27 ذو القعدة 1438

 

منظمة الاعلام الاسلامي یهنّیء حلول الربیع و العید النیریز الایراني السنوي

 

ادارة الشؤون العامة للمنظمة الاعلام الاسلامي اصدر بیاناً توصف فیها الربیع کتجلٍّ لحسن صنیع الباري عزّ و جلّ الذي یدعو الناس للسیرورة الی الکمال و العمل الصالح. بالمناسبة فقد تهنّيء الادارة الشؤون العامة جمهور الشعب الایراني الکریم بمناسبة عید راس السنة الهجریة الشمسیة اي سنة 1388مطالباً الباري عز و جل بانزال الوفور و الخیرات علی الجمیع و منهم المبلّغین و الاعلامیین الاسلامیین خاصة.

ان البیان حسب التقریر الادارة الشؤون العامة هو کما یلي:

انّ الربیع هو البشری للاتّساع القصوی لنسمة الرأفة والعطوفة في واسع الارض عندما یبتدأ فیه نشوء الخلق من جدید و تتجلی فیه انوار الربوبیة الحسنة کانّه لا یدعوا الناس للتّفرج في الطبیعة الکون فحسب بل انّما في صانعها الحکیم و معیدها الجمیل عیدا بااللوحات المزهرة الملونة الجمیلة.

انّنا نحن نتفّرج و في غصون اللحظات الاولی من تورد الطبیعة اي الرّبیع من صمیم التّراب النائم، قاعة الالوان للرسّام الازلي الفرید بنفخته القدسیة الذي یحوّل الطبیعة و یاتي بنشاة الجدیدة. نعم قد ورد علینا ربیع جدید لابساً الخضرة و النزهة یخبرنا تحول الازمان و یدعونا بخفة النسیم عن رسالة الانسانیة التي في امامنا. کاد التحول هذا یجعلنا ان نستمدّ و نستعین بربوبیته لفحص معالم طریقه و معابر منهجه الذی لا یزال علینا غیر مکشوف.

بهذه المناسبة الکریمة و فی طلیعة ربیع رأس السنة الهجریة الشمسیة الحدیثة و فیها حیاة جدیدة للطبیعة نبارک و نهنّي ء جمیع المواطنین و الدّاعین للاعلام الثقافی و التبلیغ و کوادر الاحبة من منظّمتنا الاعلام الاسلامي و نسئل الباري العزیز المزید من السعادة و التوفیق و التعالی  لجمیع الناس و خاصة لاخوة الاعلامیین الاسلامیین الاعزّاء.

ادارة الشؤون العامة لمنظمة الاعلام الاسلامی

 

 

 

صفحه نخست | سازمان | آرشيو اخبار | نقشه سايت | ارتباط با ما | جستجو
Valid XHTML 1.0 Transitional
Valid CSS